كلمة الرئيس

أود أن أغتنم فرصة إعطاء الانطلاقة لموقع جماعة سيد الزوين على الأنترنت، لتهنئة ساكنة الجماعة وأعضاء مجلسها بافتتاح هذا الموقع الذي سيشكل حلقة وصل بين المواطنين وجماعتهم. فمنذ أن توليت مسؤولية رئاسة المجلس الجماعي لسيد الزوين، عاهدت نفسي على أن يظل باب مكتبي مفتوحا لكل مواطن ومواطنة، إعتقادا مني بكون ذلك هو السبيل الأنجع للاستجابة لمطالب السكان و إيجاد حلول لمشاكلهم، ويقيني بأنه التجسيد الأمثل للمفهوم الجديد للسلطة الذي نادى به صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله منذ اعتلائه عرش أسلافه الميامين. وها نحن من خلال هذا الموقع، نتقرب أكثر من مواطنينا، ونسعى لتحسين جودة الخدمات المقدمة لهم، مستفيدين من الإمكانيات التي تتيحها الشبكة العنكبوتية ووسائل الاتصال الحديثة.

أملنا أيضا أن تكون هذه البوابة نافذة لإطلاع زائريها على المجهود التنموي الذي تقوم به جماعتنا على الرغم من كونها جماعة قروية تفتقر للموارد المالية. فبفضل الشراكات التي عقدها مجلسنا الجماعي والملتمسات التي رفعها إلى الجهات المعنية خلال الفترة الانتدابية الحالية، تم على سبيل المثال لا الحصر إنشاء ثانوية ودار للولادة ودار للطالبة ودار للطالب ونادي نسوي وملعب سوسيو رياضي للقرب، وقامت الجماعة بتوفير سيارة جديدة للإسعاف لنقل الجرحى والمرضى واقتنت آليات (Dumpiers) خصصتها لجمع النفايات المنزلية. كما أن الجماعة تمكنت بدعم من شركائها من تحقيق الكهربة الشاملة لتراب الجماعة وتوسيع التزود بالماء الصالح للشرب وتهيئة المسالك داخل مركزها و إنشاء طرق لفك العزلة عن دواويرها.

إن افتتاح هذا الموقع، إن دل على شيء فإنما يدل على كون المواطن محورا لعمل الجماعة، وسعيها للنهوض بمعيشه اليومي. وسيظل هذا المعطى قاسما مشتركا بين منتخبي وموظفي الجماعة حتى يتم إرساء دعائم التنمية المستدامة بترابها، مستنيرين في ذلك بتوجيهات مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والتمكين.

جميع الحقوق محفوظة موقع جماعة سيد الزوين 2014